الإطار القانوني للعدالة الانتقالية:
في تجارب بعض الدول العربية
 - كانون الأول/ ديسمبر ٢٠٢١

الإطار القانوني للعدالة الانتقالية: في تجارب بعض الدول العربية

إن كل مجتمع يخرج من حالة صراع واقتتال يحتاج إلى مرحلة انتقالية لمعالجة آثار الماضي وتصحيح مسار المجتمع والدولة بإقامة المحاسبة والعدل الانتقالي وتحديد مسار جديد للدولة، ولذلك فالعدالة الانتقالية هي وسيلة من وسائل تسوية النزاعات الداخلية لإعادة بناء الدولة على أسس صحيحة. إن فلسفة العدالة الانتقالية تقوم على مقولة لرئيس أساقفة جنوب افريقيا "ديزموند توتو" التي تقول: “كيف نحوّل الأخطاء البشرية إلى عدل بشري"، فالعدالة الانتقالية هي الخيار الوحيد والأنسب لحل مشكلات الماضي وعلاج للإساءات التي مسّت الكرامة الإنسانية وآدمية البشر، والاعتراف بهذه الانتهاكات والسعي لعدم تكرارها.